.

عرض المقال :مئات الطلاب الفلسطينيين في لبنان يتركون الجامعة لحرمانهم من مساعدة صندوق الرئيس عباس

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

مئات الطلاب الفلسطينيين في لبنان يتركون الجامعة لحرمانهم من مساعدة صندوق الرئيس عباس


بدعوة من الفرع الجامعي باتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني «أشد» في بيروت، أقيمت ورشة عمل طلابية في مقر الاتحاد بمخيم مار الياس بمدينة بيروت، حضرها قيادة الاتحاد وحشد كبير من الطلبة الجامعيين الفلسطينيين من مختلف جامعات بيروت.

وقدم رئيس الاتحاد في لبنان يوسف احمد في بداية الورشة عرضاً لأبرز التحديات والمشكلات التي تواجه الطلاب الفلسطينيين في لبنان والعراقيل التي تحول دون استكمال مئات الطلاب لمرحلة التعليم الجامعي.

واعتبر احمد ان المشكلة الأساسية تتمثل بتهرب وكالة الاونروا من مسؤوليتها تجاه هؤلاء الطلاب، ولعل اقتصار عدد المنح الجامعية المقدمة هذا العام من قبل وكالة الاونروا والتي لم يتجاوز عددها 40 منحة، يؤشر بشكل واضح على استمرار سياسة الإهمال من قبل إدارة الاونروا تجاه الطلبة الفلسطينيين.

وأكد احمد ان الأزمة هذا العام تفاقمت بشكل اكبر مع إعلان صندوق الرئيس عباس عن شروطه الجديدة على الطلاب الذين يحق لهم الاستفادة من مساعداته، وأهمها أن يكون معدل الطالب في الثانوية العامة فوق 65% الى جانب ضرورة حصوله على معدل 2.5 من 4 بالدراسة الجامعية.

ومن خلال التدقيق في أرقام الطلاب الذين تنطبق عليهم هذه الشروط، يتبين أن عددهم لا يزيد عن 160 طالب من أصل 1500 طالب، ما يعني حرمان أكثر من 80% من الطلاب الفلسطينيين الجدد الناجحين بالشهادة الثانوية.

واعتبر احمد ان إهمال الاونروا وشروط صندوق الرئيس، سوف تقتل مستقبل المئات من الطلبة الفلسطينيين وتحرمهم من حقهم من متابعة دراستهم، لان الحالة الاقتصادية والمعيشية للعائلات الفلسطينية لا تمكن المئات من هؤلاء الطلبة من توفير متطلبات تعليمهم الجامعي.

وبدوره أشار مسؤول الطلبة الجامعيين الفلسطينيين في بيروت محمود الشوني الى ان مئات الطلاب الفلسطينيين قد تركوا دراستهم الجامعية هذا العام بعدما حرموا من اية مساعدة سواء من الصندوق او وكالة الاونروا، وحمل الشوني منظمة التحرير الفلسطينية وإدارة الاونروا مسؤولية ضياع مستقبل هؤلاء الطلبة، داعيا الجهات والمرجعيات الفلسطينية في لبنان الى التحرك السريع لانقاذ مستقبل الطلاب، حيث لم يبقى لشبابنا وطلابنا سوى سلاح العلم ليحصنوا به ذاتهم ويشقوا طريق المستقبل من أجل العيش بكرامة ومن اجل تجاوز ظروف الحياة الصعبة والقاسية التي يعيشونها في مخيمات البؤس والحرمان في لبنان.
 « رجوع   الزوار: 542

تاريخ الاضافة: 08-11-2016

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
5 + 3 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

فلسطين تتبرّع بكتب لمكتبة الموصل العراقية المدمّرة

كاتبة فلسطينية تحصد الجائزة الثانية من جائزة "عبد الحميد شومان لأدب الأطفال" العالمية

قطاع صحي مدمر وحياة منهكة.. تقرير يعرض أرقامًا مرعبة بغزة

لبنان في الصف الأمامي دفاعاً عن «الأونروا» وضد واشنطن

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :162480
[يتصفح الموقع حالياً [ 79
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013