.

عرض مقابلة :"خطٌ عربيّ بزخارف الأقصى".. مشروع تخرجٍ في لبنان للشابة "ليندا أبو عرقوب"

  الصفحة الرئيسية » ركن المقابلات

"خطٌ عربيّ بزخارف الأقصى".. مشروع تخرجٍ في لبنان للشابة "ليندا أبو عرقوب"


تقرير هبة الجنداوي
شبكة العودة الإخبارية- صيدا
والقدس تعرف نفسها، إسأل هناك الخلق يدْلُلْكَ الجميعُ.. فكلُّ شيئٍ في المدينةِ ذو لسانٍ، حين تَسأَلُهُ، يُبينْ.. كلماتٌ وصف بها الشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي مدينة القدس، بقديمها وعراقتها وأقصاها، وزخارفها..

فكلُّ شيءٍ في تلك المدينة ذو لسانٍ ينطق ولو كان جماداً.. ولو نظرتَ إلى زخارف قبّة الصخرة للمحتَ سيف صلاح الدين يُقاوم، ولسمعت صوت الحرية يتهافتُ من كلّ حدبٍ وصوب.. فمن تلك الزخارف المسكونة بالحياة والصمود وعبق التاريخ، أرادت الشابة الفلسطينية ليندا أبو عرقوب، أن تخرج بخطٍ عربيٍّ جديد أسمته "أقصى حروفي"..

"ليندا" التي تدرس التصميم الغرافيكي في الجامعة اللبنانية الدولية بمدينة صيدا، وبمشروع تخرجها، جعلت من زخارف قبّة الصخرة خطّاً عربياً يسطّر حروفاً تلعن وتجرح من يمسّ بهيبة القدس وتاريخها العربيّ. فقد بدأت ليندا في بداية مشروعها بتحويل الخط الكوفيّ المزهَّر إلى خطٍ عربيّ خاص بها، من خلال تبسيطه وجعله أرفع.

لتقوم ليندا بعدها بتفكيك بعض زخارف قبّة الصخرة، التي تعود للعهد الأمويّ، من خلال صورٍ خاصّة بعدسة المصوّر الشاب محمد قاروط ادكيدك، من داخل المسجد الأقصى المبارك.. زخارفٌ بألوانٍ زاهيةٍ ما بين الأزرق الفاتح والغامق والذهبيّ المتلألئ.. تقول ليندا لشبكة العودة الإخبارية «الخطوة التالية كانت عملية دمج الخط العربي الخاص بي بعيّنات الزخارف الفلسطينية، وصولاً إلى هذا النموذج الماثل في الصور».

وبرغم اتّجاه خطوط الموضة العالميّة في عالم الديكور، نحو التصاميم والألوان الصّارخة الجريئة التي أخذت مكانها في منازلنا، أحبّت ليندا أن يكون لفلسطين حضوراً في كلّ بيتٍ عربيّ وذلك من خلال نقل تلك الزخارف الى إكسسواراتٍ منزليةٍ عديدة، قد تستهوي الكثيرين الى اقتنائها..

 « رجوع   الزوار: 30

تاريخ الاضافة: 25-06-2019

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
4 + 2 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركن المقابلات

هويدي يحذر من نية الأونروا بدمج عدد من المدارس في مخيم البداوي

اللاجئ الفلسطيني «يوسف بيدس».. المصرفي العبقري صاحب امبراطورية «إنترا« والأب الفعلي للإقتصاد اللبناني

في فيرجينيا.. "محمد صفوري" موهبةٌ فلسطينية بين "الدوبلاج" وصناعة الأفلام

"أماني أبو زهرة" فلسطينية نمساوية "أفضل إمرأة في أوروبا" بمجال الأدب

في ميلانو الإيطالية.. "آلاء" تنقل الأحلام والخيبات في فلسطين بروايتها "صابون Sabun"

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :183843
[يتصفح الموقع حالياً [ 44
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013