.

عرض المقال :"فرح شما" فتاةٌ فلسطينية برازيلية تشعل اليوتيوب بقصائدها السياسية!

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

"فرح شما" فتاةٌ فلسطينية برازيلية تشعل اليوتيوب بقصائدها السياسية!

نتيجة بحث الصور عن فلسطين

فرح شما.. فتاةٌ عشرينية من أصلٍ فلسطينيّ، وُلدت في الإمارات وتحمل الجنسية البرازيلية. فرح أصبحت حديث رواد الـ«يوتيوب» والفيسبوك خلال فترةٍ من الفترات، بفضل قصائدها المصورة التي تهجو فيها الكثير من سلبيات عالمنا العربي.. حتى ضياع فلسطين.

درست فرح القانون والعلوم السياسية في جامعة "السوربون" في أبوظبي، تقول عنها التقارير التليفزيونية والصحفية المنتشرة على الإنترنت أنها تكتب الشعر منذ كانت في الرابعة عشرة من عمرها.

في البداية كانت شمّا تكتب بالإنجليزية، ولها بالفعل عدة قصائد مصورة بالإنجليزية. وبجانب العربية والإنجليزية لها قصائد بالفرنسية، وأخرى بالبرتغالية بعد حصولها على الجنسية البرازيلية، وهو موضوعٌ كان محوراً لقصيدةٍ كاملةٍ تحمل عنوان «الجنسية».

ولفتت فرح الانتباه بقصائدها التي ألقتها عام 2012 في ندوةٍ للشعر في أبوظبي، ثم من خلال عدد من النشاطات الطلابية بالجامعة والمسابقات الشعرية، وذلك بفضل ثقافتها وجرأتها. وسرعان ما حققت مقاطع الفيديو التي ظهرت لها على «يوتيوب» رواجاً ملحوظاً.

خاص شبكة العودة الإخبارية
 « رجوع   الزوار: 203

تاريخ الاضافة: 27-11-2017

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
9 + 3 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

مهجرو قرية "المنسي" الفلسطينية: لا تنازل عن حق العودة

"شباب فلسطين" حول العالم يجمعهم السايبر ليُعيدوا الأمل للقضية

أكاديمي فلسطيني يُقدّم محاضرةً علميةً في جامعة سالفورد البريطانية

اللاجئون الفلسطينيون وتحديات صفقة القرن بعد 70 عاماً على النكبة

لجوء بعد لجوء.. فلسطينيون يواجهون النكبة مرتين شهداء ومعتقلون ومفقودون ومعذَّبون

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :158376
[يتصفح الموقع حالياً [ 62
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013