عدد الزوار : 7037       عدد مقابلات : 223       عدد الاقسام : 0
.

ركن المقابلات

 أ. أمين الموعد، صفورية في القلب والوجدان

أحبها من كل قلبه، وعشقها رغم البعد القصري عنها إنها قريته وقرية أجداده وأبائه. مع كل ذكرى نكبةٍ يحن قلبه إليها واثق بأنّ العودة إليها قريبة مهما غلت التضحيات وتآمر المتآمرون وخطط المفسدون. إنها قرية صفورية يحدثنا عنها عبر موقع الرابطة الأستاذ المربي أمين الموعد...

 إياد عاطف حياتلة الشاعر أضحى هويّة نباهي بها ونرفعها في وجه النسيان

لشاعر إياد عاطف حياتلة هو ابن قرية الشجرة في الجليل الأدنى. والده الشاعر عاطف حياتلة، أما جده فهو الراوية كامل حياتلة (أبو هويّن). ولد عام 1960 في مخيّم العائدين في مدينة حمص بسورية، حيث استقرّ المقام بمعظم أهل قريته بعد نكبة عام 1948. انتقل بعدها مع عائلته إلى مخيّم اليرموك جنوب مدينة دمشق عام 1966، وفي عام 2000 ألقت به عصا الترحال – على حد وصفه - في اسكوتلندا حيث يقيم الآن هناك مع زوجته وأولاده الثلاثة مؤقتاً بانتظار العودة إلى فلسطين. التقيناه في مجلة «العودة»، وكان هذا اللقاء المتميز معه:

 لقاء مع رسامة الكاريكاتير الفنانة الفلسطينية أمية جحا: زوجة الشهيدين

أكدت رسامة الكاريكاتير الفلسطينية أمية جحا أنَّ فن الكاريكاتير بات فنا مقاوما بعدما بزغت أهميته و تعاظمت مع ثورة الإنترنت والإعلام، و بالتالي باتت زاوية الكاريكاتير زاوية مهمة و تحتل مساحة استراتيجية على صفحات الجرائد . ورأت في حوارنا معها، والذي تم عبر البريد الالكتروني، أَنَّ فنان الكاريكاتير يجب أن.. يكون مثقفا ويتمتع بذكاء و قوة حدس كبيرين، و بعمق في التواصل مع شعبه و قضايا أمته عدا عن قوة الفكرة و قوة الخطوط .

 في الذكرى الثانية لإستشهادهم، عائلة "القرعان" تستذكر فاجعة فقدان أبنائها الثمانية

هي ليلة كباقي أخواتـها منذ اندلاع الحرب على قطاع غزة.. مليئة برائحة الموت والخوف؛ فالصواريخ تنطلق من كافة الجهات، لا تعرف متى وأين يـمكن أن تسقط عليك، وتُنهي مشوار حياتك. أصوات الأطفال والنساء تبددها أصوات الانفجارات التي لا تتوقف، بل تطارد الناس في كل مكان، حتى قضت على عائلات بأكملها، ومن هذه العائلات عائلة "القرعان" التي استشهد ثـمانية من أفرادها في ليلة واحدة.

 الشاعرة مريم العموري من خلف محيطات الشتات: بالقصيدة أقترب من وطني دون تصاريح أو حدود أو نقاط تفتيش

لشاعرة والأديبة مريم العموري، من قرية بيت جيز قضاء الرملة في فلسطين، من مواليد الشتات في بورتوريكو عام 1972، ترعرعت في مخيم البقعة للاجئين في الأردن ودرست الثانوية في مدارسه ثم تخرجت في كلية الصيدلة بالجامعة الأردنية سنة 1995، وتعيش في ولاية إنديانا الأمريكية حيث تعمل في مجال الصيدلة.

 أحلام التميمي.. من صحفية تنقل الخبر إلى مجاهدة تصنع الحدث

من إعلاميةٍ تتابع تفاصيل انتهاكات الاحتلال إلى مجاهدةٍ مشاركةٍ في صناعة الحدث الكبير؛ دفاعًا كرامة شعبها وأمتها.. هكذا تحوَّلت الأسيرة المجاهدة أحلام التميمي التي تربض في سجون الاحتلال إلى جانب ثلةٍ من الأسيرات الفلسطينيات؛ لا تفارقها الثقة ولا الأمل في قرب لحظة الإفراج مهما حاول الاحتلال أن يروِّج رفضه الإفراج عنها ضمن صفقة التبادل.

 لقاء مع الأديب والناقد الفلسطيني وليد أبو بكر

أكد الناقد والأديب وليد أبو بكر اختلاف المشهد الثقافي الفلسطيني بحسب أماكن تواجد الفلسطينيين أنفسهم..فالإنتاج الأدبي في أراضي الـ/48/ مختلف عن إنتاج الضفة الغربية وقطاع غزة.. ومختلف عن إنتاج الشتات تماما، ولكل مكان خصوصيته المختلفة كليا عن المكان الآخر.. فإنتاج الـ /48/ هو إنتاج صمود، وإنتاج الـ /67/ هو إنتاج مقاومة بصفة عامة، أما إنتاج الشتات فهو إنتاج حلم. ورأى في حوارنا معه أن أهم ما يميز الأدب الفلسطيني بشكل عام هو حالة القلق التي يعيشها، وفي حديثه عن الحالة الإبداعية أكد الأديب أبو بكر أنه يراهن على جيل الانتفاضة الأولى سواء في الرواية أو القصة أو الشعر.

 مقابلة مع الثائر الفلسطيني حسين يوسف حسن الصيفي

ولدت في عام 1911م ويوم حلت الثورة كنت شاب ابن خمس وعشرين سنة،وبدأ دور بلدنا في الثورة حينما حضر القائد فوزي القاوقجي لقرية كفر عبوش وعملنا غداء في الديوان وقعد في روس المساقيف ومعه ثوار كثيرين، ونحن ننقل ونجيب الأكل وكانت معهم رشاشات وصارت المعركة عند كفرصور وخرجت الدبابات الإنجليزية من الطيبة حتى قرية الراس، وظلوا يضربوا في الدبابات وطلع واحد من جيش القاوقجي الذي كان درزيا وركب ظهر الدبابة وخربها وخسروها الإنجليز.

 لقاء مع الشاعر الأردني طاهر رياض

يعتبر الشاعر طاهر رياض أحد أهم الأصوات الشعرية في الساحة الأردنية، وكما قال عنه الشاعر الراحل محمود درويش فهو ''من أكثر الشعراء الذين يشبهون قصيدتهم أناقة وصدقاً وشفافية''، وهو - كما يضيف درويش - «شاعر مسكون بالبحث عن الشعر الصافي الذي لا زمن له ولا فرسان قبيلة. فالمعنى في شعره هو نتاج العناق الأقصى بين الصورة والإيقاع. لكن سلالة شعره معلنة. إنها جماليات اللغة العربية وإيقاعات الشعر العربي».

 أم العز .. مسنة فلسطينية توزعت آلامها بين فلسطين وليبيا

لم يدر بخلد الحاجة "أم العز" وهي مسنة فلسطينية، أن يخبئ لها القدر أياما عصيبة ووحشة كبيرة بعدما غادرت ليبيا قبيل اندلاع الثورة الليبية في السابع عشر من فبراير/شباط الماضي حيث تركت أهلها في مدينة البيضاء متوجهة إلى مصر لزيارة أبنائها في فلسطين المحتلة . انتقلت "أم العز" عبر معبر السلوم على الحدود المصرية الليبية وهي تودع ليبيا الى ان وصلت جمهورية مصر العربية لتفاجئ باندلاع الثورة المصرية في 25 يناير ، ومن ثم وصلت الى معبر رفح البري ، والذي أعادت السلطات المصرية افتتاحه عقب الثورة في مصر بتاريخ 20 يناير الماضي.

 أحيا أناشيد ثورة 1936 ومن مؤسسي فرقة الرَّوابي المُنشد«أبو عاصم»: سأظل أشدو للوطن حتى نعود إليه فاتحين

في سيرة الفنان طارق وليد (أبو عاصم) من المفارقات ما يربطه بفلسطين منذ ميلاده، فقد ولد في الثامن من ديسمبر من عام 1967م، ففي تلك السنة كان ضياع الضفة الغربية وقطاع غزة. لكن في الثامن من ديسمبر عام 1987 انطلقت انتفاضة الحجارة التي شارك من خلال أعماله الفنية المتميزة في مواكبتها والتفاعل الفني معها، وكان لافتاً أنه درس في ثانوية حملت اسم القائد «صلاح الدين الأيوبي»، هذا الاسم كان ملهماً لعدد من أعماله التي حملت اسم هذا القائد العظيم. كان من مؤسسي فرقة الروابي الفنية التي ساهمت في إبراز التراث الفلسطيني من خلال الشكل والمضمون، فقدمت عشرات الأناشيد المتميزة لفلسطين عن «العودة» والأرض والتمسك بهما، وغنت للديار والمقاومة في العديد من الدول العربية والأجنبية.

 خير الدين أبو الجبين ... أحد رواد الحركة الرياضية في فلسطين

عند الحديث عن الحركة الرياضة في فلسطين لا بد أن نذكر الأستاذ خير الدين أبو الجبين الذي عمل كناشط في الاتحاد الرياضي وكان سكرتيرا لمنطقة يافا التابعة للاتحاد الرياضي الفلسطيني ومحررا رياضيا في جريدة (الدفاع) التي تأسست عام 1934.

 المعتقلات الصهيونية.. محطات نضالية على طريق العودة

تسمت الحركة الفلسطينية الأسيرة منذ نشأتها بطابع خاص ميزها عن غيرها من الحركات الأسيرة، فقد تمكنت عبر مراكمة تجارب أفرادها من تحويل زنازين القهر والذل التي أرادها الاحتلال إلى مدارس نضالية وكفاحية تجاوزت تأثيراتها جدران الغرف الرطبة والزنازين المقفرة. وإذا كان الصهيوني موشي دايان منذ عام (1967)م قد وعد بتحويل الأسرى الفلسطينيين إلى حطام كائنات لا تمت للبشرية بأية صلة ومفرغة من كل محتوى إنساني ولن تكون إلا عبئاً على نفسها وشعبها، فإن إرادة الأسرى وإيمانهم بحريتهم وبعدالة ما أسروا لأجله قد أبقيا هذه العبارات فارغة جوفاء، بل وألقيا بها إلى مزابل التاريخ, ودفع الأسرى لقاء ذلك تضحيات كبيرة من دمائهم ولحومهم وخوضهم لمعارك الأمعاء الخاوية مع سجانيهم. وواجهوا كذلك العزل الانفرادي بإرادات لا تقهر وتلقوا العقاب الجماعي والفردي بعزائم لا تلين

 "فيتوري أريغوني" ... نموذج مميز لانتصار أحرار العالم لقضية فلسطين

كغيره من المئات من المتضامنين الأجانب الذي وصلوا إلى قطاع غزة بطرق مختلفة برًا وبحرًا، وعلى مدار سنوات الحصار القاسية التي يتعرض لها قطاع غزة منذ قرابة خمسة أعوام متواصلة؛ وصل المتضامن الإيطالي \"فيتوري أريغوني\" من أجل حمل هموم وآلام الشعب الفلسطيني وتعريف العالم بها من خلال عمله كصحفي ومتضامن يحمل مهنة الحقيقة وهمّ التضامن.

 عودة يوسف إسلام إلى الحفلات: ليس في وسع الأغنية أن تحدث أي تغيير سياسي

يعود المطرب كات ستيفنز المعروف منذ العام 1977 باسم يوسف إسلام الى الغناء ويطل في 26 أيار في باريس على مسرح بيرسي. انها اطلالته الأولى من فرنسا بعد 35 سنة، حيث ابتعد عن الأضواء مصرحاً انه مأخوذ بالأديان وكان يجب ان يبتعد عن الأضواء والشهرة لأنها آلمته. والمعروف ان كات ستيفنز اعتنق الإسلام وتغيب عن الساحة الفنية طويلاً، غير انه أصدر أسطوانة عام 2006 وثانية عام 2009 من دون ان يطل مباشرة على جمهوره. من هنا، يأخذ حفله القادم أهمية لدى محبيه الذين بدأوا يتناقلون الخبر على الانترنت ويتواعدون للقائه في باريس مجدداً. صحيفة \"لو فيغارو\" أجرت معه مقابلة جاء فيها: [هل تحب ان نناديك كات، ستيفنز أو يوسف؟

 حين تذبل الزهور و نصبح بدون عبير

حين تذبل الزهور في عمر الزهور، حين تموت ابنة التسعة أعوام هما و كمدا و قهرا، فإن الحدث حتما ليس عابرا بل هو حادث إستثنائي و إن عرف السبب فقد نراه مؤلما حد القهر و اللوعة. إستشهدت الطفلة عبير يوسف السكافي (9 أعوام) متأثرة بصدمة عصبية أصيبت بها إثر منعها من معانقة والدها يوسف السكافي المحكوم بالسجن أربعة مؤبدات، ومنعها أفراد مصلحة سجون الاحتلال من الدخول لمعانقته في غرفة الزيارة. الطفلة قضت بعد صراع مع الألم و الحسرة و القهر بعد عدة أسابيع من الزيارة.

 طارق عكاوي: منتدى الاعمال له شرف الانتماء لمدينة صيدا

منتدى رجال الأعمال الفلسطيني اللبناني هو إتحاد يضم مجموعة من التجار والمستثمرين، يهدف إلى توحيد وتعزيز القوة الاقتصادية والتجارية والتعاون المتبادل وقد تمكن هذا المنتدى من أن يجد اطارا قانونيا له بعيدا عن اي عوامل سياسية إذ أنه يعتبر نفسه معني بالدرجة الأولى بتوثيق المعارف وتعزيزها، بهدف زيادة التعاون.. التجاري وخدمة المجتمع الفلسطيني ونهضة الأقتصاد اللبناني عموما والصيداوي على وجه الخصوص كون المنتدى أثر على أن يتخذ مدينة صيدا مركز لأنطلاقته لما تحمله هذه المدينة من أهمية في نفوس المستثمرين ولما لها من تأثير وشان في عالم الاقتصاد والتجارة.

 أبو أدهم يختتم 20 عاماً قضاها في لملمة حكاية وطن: 3000 قطعة أثرية تروي حياة فلسطين ما قبل النكبة

مع كل قطعة جديدة يضيفها محمود دكّور (74 عاماً) إلى متحفه، تكبر فرحة ابن \"قديثا\" في قضاء صفد، الذي ترك أزقة بلدته، \"وبيوت الكدَّان والطين\"، قسراً في العام 1948 نازحاً نحو الجنوب اللبناني. يعتبر أبو أدهم أنه أدّى بذلك قسماً من واجبه تجاه فلسطين، التي تلملم 63 سنة لتحيي ذكرى نكبتها. دفع عشق فلسطين أبا أدهم إلى جمع تراثها، ليضمّ في متحفه كل ما يمتّ بصلة إلى ما قبل النكبة، ولكل قطعة في متحفه حكاية يرويها. وكان دكّور قد أنشأ متحفه إلى جوار منزله، قبل نحو عشرين عاماً، في محلة المعشوق إلى الشرق من مدينة صور. وفي المتحف حكايات ترويها النقود المعدنية القديمة، والأواني النحاسية، والمطرزات، وفساتين الأعراس والكوفيات، وعقود بيع وشراء الأراضي، وأدوات الفلاحين

 تجاعيد وجوه تحاكي فلسطين من النكبة.. الى العودة

ارتسمت على تجاعيد وجهه حكاية فلسطين من البداية حتى النهاية، منذ النكبة عام 1948 حين تهجر عن وطنه قسرا وكان عمره 22عاما ...إلى اليوم حيث اشتعل الرأس شيبا.. لكن جدي ما زال يحتفظ بمفاتيح منزله، صدأت لكنه لم يتركها تغيب عن ناظريه برهة من الوقت كلما راها تذكر انه اقسم ذات يوم أن يعود اليه وان لا يتنازل عن حقه أبدا ولو ملكوه الدنيا بكاملها..

 الحاج محمّد طه دهشة وحنين لطيطبا

رغم طول السنين التي قضاها في اللجوء، وأبعدته عن فلسطين الوطن بسبب احتلالٍ غاشمٍ لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً، إلاّ أنَّ طيطبا لا تزال محفورة في وجدانه وكيانه. إنّه الحاج محمّد طه دهشة \"أبو عطا\"، من مواليد قرية طيطبا قضاء صفد سنة 1927م. عمل فلاحاً في بداية حياته مع والده، وعندما صار عمره 18 عاماً ألتحق في جيش الإنكليز وبعد ذالك حارب مع جيش الإنقاظ لتحرير فلسطين، وعندما أتى إلى لبنان دخل في الكفاح المسلح. يحدثنا عن بلدته طيطبا فيقول .....

[ السابق ] [ 1 ] [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] ..... [ 10 ] [ 11 ] [ التالي ]

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :150402
[يتصفح الموقع حالياً [ 77
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013