عدد الزوار : 7035       عدد مقابلات : 223       عدد الاقسام : 0
.

ركن المقابلات

 لقاء مع الروائي والقاص الفلسطيني محمود شقير

أكد القاص والروائي المعروف محمود شقير أن القدس بالنسبة له هي بمثابة الروح للجسد. وهذا ما يفسر وجودها في سبعة عشر كتابا من كتبه، ويلفت الأديب شقير في حواره مع \"مؤسسة فلسطين للثقافة\" إلى ضرورة الاهتمام بالقدس بالنظر إلى ما تتعرّض له من تهويد ومن إنكار لهويتها العربية الفلسطينية الأصلية، حيث تكثر بالفعل الأعمال الأدبية الإسرائيلية التي تتخذ من القدس مسرحًا لأحداثها على نحو مقصود ومبالغ فيه. مشيرا إلى رواية \"امرأة في القدس\" للروائي الإسرائيلي أ. ب. يهوشواع

  الموت غيب آخر رجال ثورة الشيخ عز الدين القسام عام 1936 في فلسطين المجاهد حسين ابو عياش في ذمة الله

بمزيد من الفخر والاعتزاز والتسليم بقضاء الله وقدره ينعي الشعب الفلسطيني في مخيمات صور أحد ابرز وجوهه المعروفة وواحد من أواخر رجال ومجاهدي ثورة الـ 36 واحد أوائل المجاهدين الذين عملوا على تأسيس المقاومة الفلسطينية سنة 1951.. عميد آل أبو عياش في لبنان وسوريا والأردن وفلسطين الحاج المجاهد حسين عبدالحليم أبو عياش \"أبو علي\".

 قصة البطل الفلسطيني الذى خطط لاختطاف شاليط

وسط الفرحة التى شهدتها فلسطين اليوم بالإفراج عن أسراها, والمعلومات التى تظهر كل لحظة عن تفاصيل الصفقة, والذين شاركوا فيها, يحمل الفلسطينيون أسمى آيات العرفان للبطل تيسير سعيد سليمان أبو سنيمة, والملقب بأبو المجد الذى خطط لاختطاف شاليط , وهو ابن قبيلة الترابين البدوية المرابطة على أرض فلسطين التى قدمت من الشهداء والقادة والفرسان الأبطال من أجل تحرير فلسطين جميع ابنائها فى خدمة فلسطين ومن أجل الاسلام وتحرير الاقصي.

 متحف التراث الفلسطيني في صور: ذاكرة لا تموت... شعب لا ينسى...

تدخل إلى المكتبة العامة والمتحف التراثي الفلسطيني لترى مجموعة من الرفوف المنسقة وكل رفٍ يختلف في الشكل والمضمون عن الآخر، فهنا أدوات القهوة العربية التي تجسد بعض معاني التراث الفلسطيني الأصيل، وهناك الأدوات الخاصة بالزراعة، اضافة إلى أواني المطبخ المصنوعة من النحاس. اما في قسم خاص فعمروضات تمثل الزي الفلسطيني المطرز. وفي الوسط طاولة وضعت عليها وثائق تحوي العملات الفلسطينية الورقية منها والمعدنية.

 أسرى محررون لـ«السفير»: شكراً لمقاومة أطلقت سراحنا

نسي أبو وسام الحسني، الأسير المفرج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل، همومه وأوجاعه وأمراضه، واهتم باستقبال المهنئين بتحريره في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة، فيما انتشرت في كل ركن في قطاع غزة بيوت التهنئة بالأسرى المحررين. وأبو وسام (52 عاماً) يعتبر قبل إطلاق سراحه ونيله الحرية أحد عمداء الأسرى وأحد أبرز قادة حركة الجهاد الإسلامي، وأمضى في السجون الإسرائيلية متنقلا بينها أكثر من 27 عاماً، جرت عليه العديد من الأمراض التي لا يزال يعاني منها ويأمل أن تزول بزوال السجن.

 مهندس أسْر الجنود يتنسم الحرية بغزة

لم يكن سهلاً على الأسير المحرر محمد الشراتحة، أول من خطط ونفذ عمليات أسر جنود لمبادلتهم بأسرى إسرائيليين نهاية عقد الثمانينيات الماضي، أن يمر عن أي من محاور حديثه مع الجزيرة نت حول صفقة التبادل وتجربة أسره دون الحديث عن معاناة رفاقه الأسرى الذين تركهم خلفه بالسجون الإسرائيلية.

 روسيَّة تتعلم "العربية" وتترجم القرآن الكريم في 10 سنوات

اعتنقت الدين الإسلامي قبل أكثر من 20 عاماً، وتعتبر ترجمتها للقرآن الكريم من وجهة نظر الباحثين والمتخصصين من أفضل وأهم الترجمات، لأنها سدت الفراغ الحاصل بسبب وفاة الكثير من العلماء والباحثين في حقل القرآن الكريم بروسيا. إنها الروسية فاليريا بوروخوفا، التي تقول حول ترجمتها للقرآن الكريم: \"قراءتي للقرآن الكريم دفعتني إلى عشقه، ما دفعني إلى ترجمته إلى اللغة الروسية\".

 لقاء مع الأديب المقدسي سمير الجندي

في حديث أقرب \"للبوح\" استعاد الأديب المقدسي سمير الجندي ذكريات الطفولة وتجذر أحداثها في الوعي واللاوعي قائلا: ولدت في القدس بعد النكبة بعشر سنوات، وكانت نشأتي في المدينة العتيقة، والتي احتضنتني حاراتها، وأزقتها، ومحرابها. درست في المدرسة \"العمرية\"، واعتنقت العشق المرسوم على جدرانها، وقناطرها، وأفيائها.. تعلمت حبها من خلال ملامستي اليومية لحجارته. عشقت أذان مسجدها الذي لم يبعد عن بيتي دقيقتين سيرًا على الأقدام، وحفرت ذلك الصوت في وجداني، كما حفرت عتبات منازلها التي تحتضن التاريخ وتذكّرنا بمن مرَّ فيها. أحفظها عن ظهر قلب كملحمة كلاسيكية اختيرت كلماتها على يد القدر..

 قوارب الموت والهجرة غير الشرعية تحصد أرواح شباب فلسطينيين في لبنان

أعوام مضت ووالدة منذر تحبس أنفاسها حزناً كلما نظرت إلى صورة ابنها الذي قضى غرقاً مع ابن خاله وسيم وهما يحاولان اختراق حواجز الهجرة إلى أوروبا. «كان كل شيء بالنسبة إلينا، يا ليته لا يزال على قيد الحياة وإن مسجوناً في مكان ما»، تقول والدة منذر بصوت متهدج وعينين تفيضان حزناً وقهراً على ابن كان معيل أسرته في مخيم نهر البارد. أما وسيم الذي يرقد إلى جانب منذر تحت المياه في مكان ما بين تركيا واليونان، فلا يعرف أن والدته توفيت حزناً هذا العام وهي تحلم بأن تحتضنه للمرة الأخيرة أو على الأقل تدفنه كما يليق بالميت.

  واقع التعليم الجامعي للطلاب الفلسطينيين في لبنان

يعيش اللاجئ الفلسطيني في لبنان معاناة متشعّبة تفرضها الظروف المعيشية الصعبة، في ظل واقع قانوني مجحف يحرمه من حقه في العمل ومن التمتع بحقوقه المعيشية والاجتماعية والمدنية، وعلى رأسها حقه في التملّك! وهذه المعاناة تنعكس سلباً على كافة جوانب حياته، ومنها قدرته على تأمين فرص تعليم للشباب الفلسطيني الذي يعيش في دوامة هذه الظروف وتثقل كاهل المعيل الفلسطيني، وتجعله اقل قدرة على تحمل الأعباء المترتبة على التحصيل العلمي لأبنائه، وخصوصاً في المرحلة الجامعية، فالشريحة الطلابية الجامعية هي أكثر الشرائح التي تعيش الغبن والظلم المستمر، أقلها عدم قدرتهم على التوجّه الى اختصاصات التي يحلمون بها واستبدالها بتخصصات بسيطة واقل تكلفه أو الاستعاضة عن التعليم الجامعي بالمعاهد المهنية، أو التوجّه الى سوق العمل مباشرة، هذا إذا تيسّر له إيجاد فرصة عمل..

 الشاعر الفلسطيني كمال كامل احمد: رحل بصمت ولم ينل ما يستحقه من تكريم

الراحل الشاعر الفلسطيني \"كمال كامل أحمد\" عُرفَ عبر ما يزيد على خمسة عقود بوطنيته، وبحبه لأرضه ووطنه \"فلسطين\" لأنها جزء من مساحة الوطن العربي الاشمل ولم تغب عن باله بلدته \"الدامون\" التي هجر منها وهو طفل، ومنذ تلك اللحظات كتب قصائده بحبر ممزوج بالحرقة والالم والعشق للوطن وألم النكبة ومرارة التهجير وظلام ازقة المخيم مع الاحتفاظ بأمل العودة. في كتابته تجد لكل فكرة معنى ولكل كلمة مغزى وكذلك لكل حرف، فالكل يشكل معانٍ كثيرة ربما تدري منها معنى ولا تدري المعنى الآخر لانها منسوجة في قلب الشاعر وكيانه.

 حوار مع الأديبة الفلسطينية نزهة أبو غوش

أكدت الكاتبة المقدسية نزهة أبو غوش بأنها ومن خلال كتابها الأخير \"مهرج فوق أسوار القدس\" أرادت للقارئ أَن يدخل إِلى أَعماق الإنسان الفلسطيني عامّة، والمقدسيِّ خاصة.. مشيرة إلى أن التزامها بهوية الإنسان الفلسطيني المقدسي وهمومه القوميّة، والوطنيّة كانت بارزة؛ لأَنّها \"لا تبتعد عن هويّتي، وقوميّتي، وهمومي\". وعن كتابها الأول \"لحن الماضي\" تقول الأديبة نزهة في حوارها مع \"مؤسسة فلسطين للثقافة\": إنه كان بمثابة فرصة ذهبيّة؛ لكي تعبِّر به عن قوَّة المرأَة، وأَهميّتها كعضو فعّال لا يمكن الاستغناء عنه في المجتمع، مشيرة أنها أَبدت في الوقت نفسه رأيها حول الرّجل، حيث كان ضحيَّة من ضحايا المجتمع على مدى العصور، آن له أَن يتحرّر وينظر إِلى المرأَة نظرة المساواة على الأَقل.

 الخطاط الفلسطيني هاني حمود: وضعت مناهج لتعليم الخط وأبواب العمل مقفلة بسبب بطاقة اللاجئ

النكبة ليست في حدوثها فقط 1948، بل في استمرارها حتى اليوم أيضاً. والنكبة ليست في ارتكاب العدو لها، بل في ظلم ذوي القربى أيضاً. طريق الإبداع المحفوفة بالصعوبات، قطعها الفلسطيني هاني حمود، من مخيم عين الحلوة حتى جامعة سنان في اسطنبول بنجاح، غير أنها اصطدمت بحقيقة مرّة اسمها اللجوء، اللجوء المستمر منذ عام 1948، واللجوء المدعّم بظلم ذوي القربى. ولكن حمّود ما زال في إبداعه وإنتاجه الفردي، ولم توقفه العقبات والقوانين التي تمنعه من العمل. «لاجئ نت» اطلعت على تجربة الفنان هاني حمّود، وأجرت معه اللقاء التالي:

 أبو هشام عطوات: حصل على وثيقة ميلاده بعد 38 عاماً من النكبة

لطالما تمنى عبد الله عطوات أن يحصل على شهادة ميلاد حقيقة غير الإفادة التي كان يحملها من مختار لبناني بعد خروجه من فلسطين عام 1948. كانت والدته تقول له أنت أكبر بسنة من التاريخ المسجل في إفادة المختار وهو 1947. صادف وجود السيد عبد الله (أبو هشام) في دولة الإمارات العربيةحيث كان يعمل في ثمانينات قرن الماضي مع قدوم ضيف من الضفة الغربية، وحين تعرف عليه أخبر صديقه أنه من قرية لوبية قضاء طبريا ومن مواليد كذا (1946).

 مقابلة مع الشّاعر الفلسطينيّ محمّد أكرم الشّقيري

أنا محمّد أكرم محمود الشّقيري من مدينة عكا الساحليّة الفلسطينيّة، ولدّت سنة 1941م، حائز على شهادة الليسانس في اللغة العربيّة وآدابها من كلية الآداب بجامعة الإسكندريّة.عملت مترجماً مع وزارة الداخليّة السّعوديّة، ومدرساً للغة الإنكليزيّة في كلية الشّرطة التابعة آنذاك لمديريّة الامن العام. كما وعملت مدرساً في المدارس الحكوميّة في الجماهيريّة الليبيّة عام 1967م، ومدرساً للغة العربيّة في عدّة مدارس حكوميّة في دولة الكويت من العام 1968م ولغاية عام 1992م. ولازلت إلى الآن أعمل مدرساً اللغة العربيّة في بيروت. كما وعملت صحفيّاً في جريدة \"الرأي العام\" الكويتيّة عام 1979م، وفي مجلة \"النهضة\" ومجلة \"اليقظة\" الكويتيتين، وغطيت العديد من عمليّات القلب المفتوح حينها وعملت فيها تقارير صحفيّة

 أسامة سلامة.. من مخيم عين الحلوة إلى بطولة أوروبا في التايكواندو

حين قابلته الصيف الماضي في «مخيم شباب أوروبا من أجل فلسطين»، لأكثر من ساعتين، لم أتوقع أن يكون هذا الشاب المتواضع لاعباً من الطراز الأول. في طريق العودة من المخيم، ترافقتُ مع والده الصديق محمد سلامة في سيارة واحدة، من منطقة الدبية في إقليم الخروب إلى مدينة صيدا، وسألته عن ابنه الذي فاز منذ سنوات ببطولة الدنمارك في التايكواندو، فقال لي إنه أسامة الذي رأيناه منذ قليل في المخيم. وقضينا نحو ساعة في الحديث عن الرياضة والسياسة، وتذكرنا كيف كان أبو أسامة نفسه لاعباً كروياً مميزاً في الثمانينات، حين قذفه الاجتياح الإسرائيلي من صيدا إلى بيروت، فأصبح لاعباً في نادي الأقصى – برج البراجنة، وشكل مع اللاعب خليل العلي ثنائياً مرعباً في دوري المخيمات الفلسطينية في بيروت، وفازا مع النادي في أكثر من دورة رياضية.

 حوار مع الشاعر الفلسطيني خالد أبو خالد

خالد أبو خالد (فتى كنعان) من الأسماء البارزة في الشعر الفلسطيني صدرت له عشر مجموعات شعرية وعمل مسرحي شعري واحد بالإضافة إلى كتابات نقدية. وقد قام مؤخرا بيت الشعر الفلسطيني في رام الله بإصدار أعماله الكاملة في ثلاث ة أجزاء تحت اسم \"العوديسا الفلسطينية\". وللشاعر أبو خالد إسهاماته البارزة على صعيد العمل الثقافي والإعلامي العربي، وله حضوره الواضح في الفعاليات والمهرجانات الشعرية والأدبية على امتداد الوطن العربي.. أخلص لقضيته ووطنه وعاش هموم الإنسان الفلسطيني العربي، وعبر عن همومه وآماله وآلامه، مما جعل من تجربة الشاعر خالد أبو خالد ذات خصوصية وثراء.

 سيرة القائد المجاهد المعلم إبراهيم الشيخ محمد الحاج نصار

ولد القائد المجاهد إبراهيم الشيخ محمد الحاج نصار في بلدة عنبتا الواقعة في منتصف وادي الشعير إلى الشرق من طولكرم سنة 1895م، تلقى تعليمه الأساسي في عنبتا والثانوي في الكلية الإسلامية ببيروت حتى تخرج منها في العام 1912، أرسله والده الشيخ محمد للدراسة في الأزهر الشريف في القاهرة (1912 - 1914), كان أحد ضباط الجيش العثماني 1914، فالثورة العربية الكبرى حيث التحق إبراهيم نصار في الثورة العربية الكبرى، ملبيا دعوة الشريف حسين بن علي لأحرار العرب بالثورة على الحكم العثماني في حزيران عام 1916 ويلاحظ من خلال الوثائق المتوفرة والموجودة أن هناك إشارات وتعليمات عسكرية وكان بموقع المسؤولية فيها 1916م.

 أ. عبد الرحمن موسى، تجربة علميّة فريدة، وحنين لأم الفرج

ولدت في قرية أم الفرج في فلسطين عام 1947م، واستقر الأمر بأسرتي بعد النكبة في مخيم الرشيدية جنوبي مدينة صور. أدركت واقع اللجوء المرير وأسبابه ممّا كنت أسمعه من أبي رحمه الله ومن كبار القوم. تلقيت تعليمي الإبتدائي والإعدادي في مدارس الأنروا التي بدأت بخيم كالكتاتيب تمّ تمّ بناء مدارس فيما بعد، أو استئجار مبان في الجوار كمدرسة الشجرة في بناية بحسون شمالي مخيم البص.

 أبو أديب عمايري: لا عودة إلا بوحدة الشعب الفلسطيني

«يا سلالة الفاتح، يا أبناء العرب الكرام، إن عدوكم عدو يضمر لدياركم الدمار ولبلاد العرب الخراب ولحريتكم القتل ولمدنيتكم الفناء. أطلقوا رصاص بنادقكم وصوبوا فوّهات مدافعكم ولا تخشوه».

[ السابق ] [ 1 ] ..... [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] [ 6 ] [ 7 ] ..... [ 10 ] [ 11 ] [ التالي ]

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :150336
[يتصفح الموقع حالياً [ 73
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013