« بيان صادر عن رابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان »








أيها المعلمون أيتها المعلمات،
التحيّة لكم اليوم في شهر آذار، شهر التجدّد والعطاء، فأنتم أهل العلم والمعرفة والنور الذي يضيء حياة أبناء شعبنا، ويتعهّدهم بماء العلم والتهذيب والأخلاق، فألف ألف تحية لكم في يومكم الذي يجعل الناس جميعا يدركون ضخامة الدور الذي تقومون به، وعظيم المسؤولية التي تقع على كاهلكم..
ونسأل الله تعالى أن يرفع عنا جميعا شرّ  الأوبئةِ، وأن نعود الى مزاولة أعمالنا واستكمال عامنا الدراسي برخاء وأمان.

وفي هذه المناسبة السعيدة، تؤكّد رابطة المعلمين على الآتي:

١- إنَّ إدارة الأنروا ولجنة الانتخابات هي المسؤولة عن عدم تشكيل المجلس التنفيذي بعد مرور أكثر من ثمانية أشهر على انتهاء العملية الانتخابية. ولذلك ندعو إدارة الأنروا في لبنان إلى اتِّخاذ موقف واضح وصريح، والإقلاع عن محاولات الإعادة للانتخابات لتغليب طرف على طرف، وبذلك تكون الإدارة مرتاحة ويتم استنزاف المرحلة في ظلّ "لا اتِّحاد". وعلى الإدارة حسم الموضوع، وإلا فإنّها متهمة بتعطيل الحياة النقابية في لبنان، ومنحازة إلى طرف معين نتيجة ضغط سياسي عليها.

٢- التزام الأنروا  بتطبيق مقررات مؤتمر بيروت، ومنها تثبيت المعلمين المياومين ومعلمي سبلين ودار المعلمين والعقود وفق معايير مهنية.

٣- عدم تحميل المعلمين نتائج امتحانات تجربة شباط، بل يجب البحث عن الإجراءات الإداريّة والسياسات التربوية التي تفرضها إدارة التعليم، لا سيما الاكتظاظ والترفيع الآلي.

٤- الالتزام بتعويض أيام التعطيل وفقا لوزارة التربية اللبنانية وعدم المزايدة في هذا الملف.

٥- يجب على الإدارةِ أن تعالج مشكلة كابوس بنك الاعتماد، والاهانات التي يتعرض لها العاملون نهاية كل شهر، وأيضا المتقاعدون الذين لا يستطيعون سحب مستحقاتهم، وعلى الإدارة أن تتحمل كامل المسؤولية عن هذا الوضع، وعليها وضع حد لاستهتار البنك بكرامتنا.

6- في ملف التأمين الصحيّ المطلوب من إدارة الأنروا عدم الاستهتار بصحة العاملين وعائلاتهم، من خلال تحسين شروط الاستشفاء والتمديد للشركة حتى نهاية العام من أجل أعادة رفع سقف الاستشفاء إلى مئة ألف دولار، وليس كما هو معمول به الآن بسقف خمسةٍ وعشرين ألف دولار فقط، وبفاتورة خارجية لا تتعدى مئات الدولارات.

7- الالتزام بما تقرره الدولة لناحية نصاب المعلم الأُسبوعي من الحصص للمرحلة الثانوية وهي عشرون حصة، وللتعليم الاساسي أربع وعشرون حصة.

8- على الإدارة إعادة النظر مليا بسياسة الترفيع الآليّ، وأعداد الطلاب في الصفّ، لأنّها أسباب أساسيّةً في تراجع مستوى التحصيل، وخاصة في الشهادات الرسمية.

عهدا أن نبقى الأُمناء على حقوقكم والأُمناء على مستقبلكم.

*رابطة المعلمين الفلسطينيبن في لبنان*.
الثلاثاء 10 أذار 2020 .


» تاريخ النشر: 10-03-2020
» تاريخ الحفظ:
» رابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان
.:: http://palteachers.com/ ::.