« الاونروا في لبنان مستمرة في تقديم خدماتها بشكل طبيعي للعام الحالي »







نقلت مصادر فلسطينية عن وكالة الأونروا في لبنان "استمرارها في تقديم خدماتها بشكل طبيعي للعام الحالي"، مع "إبداء إدارة الوكالة لقلقها من مستقبلها في ظل استمرار الأزمة المالية".

من جهتها، أكدت القائم بأعمال مكتب الإعلام لوكالة الأونروا في بيروت هدى سمرا في بيان أن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لم تتأثر بالعجز المالي كما تأثرت المخيمات في قطاع غزة، مشددةً أن الوكالة تبذل المساعي لسد العجز المتبقي للاستمرار في تقديم الخدمات من دون انقطاع"، كاشفة عن أن "العجز المالي الحالي للوكالة هو 64 مليون دولار حتى نهاية العام 2018".

في غضون ذلك، طالبت فصائل فلسطينية المجتمع الدولي والدول المانحة بالعمل "لسدّ الطريق أمام المحاولات ألأمريكية- الإسرائيلية للتخلص من الوكالة الأممية كشاهد حي على نكبة الشعب الفلسطيني"، وأكدأمين سر اللجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية أبو إياد شعلان أن "ما تقوم به الإدارة الأمريكية من خطوات باتجاه التسوية يضرب جوهر القضية الفلسطينية سواء لجهة الاعتراف بالقدس عاصة للكيان الإسرائيلي، أو بقرارها وقف تقديم الدعم لوكالة الأونروا".

ولفت إلى أن "قرار وقف تقديم الدعم يولّد انعكاسات سلبية خدماتيا وسياسيا على اللاجئين لا سيما المقيمين منهم في لبنان"، مثنيا على "الموقف السياسي الذي عبر عنه الاتحاد الأوروبي ودول عربية من خلال التمسك بهذه الوكالة ودعمها كشاهد لنكبة اللاجئين الفلسطينيين".

واعتبر أن "مصير الاونروا سيتحدد خلال السنتين المقبلتين"، كاشفا عن عدم حصول "أي تقليصات لغاية اللحظة على مستوى الخدمات التي تقدمها الوكالة في لبنان على المستويات كافة، الصحية، والتربوية والشؤون الإجتماعية، والخدمات المتعلقة بالمشاريع".

وتحدّث عن متابعة "القوى الفلسطينية مع الجهات المعنية في الوكالة العامة لمختلف الأوضاع"، متخوفا على "مستقبل الخدمات الأنسانيةبعد شهر أيلول/ سبتمبر من العام المقبل".


» تاريخ النشر: 09-10-2018
» تاريخ الحفظ:
» رابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان
.:: http://palteachers.com/ ::.