.

عرض المقال : الرجوع إلى الوطن بعد طول غياب

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

الرجوع إلى الوطن بعد طول غياب

http://exam-eg.com/up/uploads/exam-eg.com_1367536869141.jpg

رَجـعـتُ إليـكَ بـعـد طُـولِ غِـيــَاب --- وبعـد ضَـيـاعٍ وتَـمَـزُقٍ وعَـــذَاب
سبعًاً وعشراً ًمـن السنيـن قَضَـيْتُهَا --- بإيـلامِ نَـفْـسٍ وَتَخَـاصُمٍ وعِـتـَاب

ألــوم نفسي لعمـرٍٍ قـد ضـاعَ منـي --- فسألتهـا عنـه ، فلـم أفـز بجـواب
أمَا كاَنَ أَحْـرَى أنْ أَعِشْ فِي مَوْطِنِي --- منعماً وَأَ تفَيَءُ فِي ظِـلاَلٍ لَهُ وَقِبَـاب

فأيامهــا قـــد عـــدٌدتـها بأصــابـعٍ --- ولياليها أحييتـهاْ وأحصيتها بحسـاب
كـم جبالٍ وبحورٍ عدّيّتها وعبرتها --- وحضارات مُدنٍ قابلتها وزرتها وبلاد

فلـم أَجــد فـي غيـر وجهــك حُـسنـاً --- ولم يكن غير ودٌك ملجـأً وصحـاب
بيروت لـدٌيَ . . عروس المدائـن كلهـا --- تجمّلت بزيّنةٍ وارتدت أجمل ثياب

فأنـت كالروح في جسدي وان فارقتها --- لَقَضـى عليهـا حُــزنا وعــاد تــراب
بيـروت ، يا بلـدَ الوفـاءِ تـقـبـلي ابنًا --- غــابَ عنـك ويرجــو إليـك مــآب

فَكَانَ كَنَسرٍٍ شَاخَ، فَشـرد عـن سربـه --- فهوى فَأصبح غراباً وليس عِقــَاب
فَـآنَ لَـهُ أَنْ يَثُــوبَ وَيهتــدي --- إلى ملاذٍ يُريحه من متاعب وصعاب
===========
فَعـادَ كَفـَرَخِ خائـفٍ يؤوب لعشهِّ --- أَو كسيفٍ أُعيدَ بعد حربٍ لِقــراب
فَبَانتُ لنا أَطْلالُكِ مِنْ بَيْنِ الغُيُـوم، --- وكنا نتهاوى ببطء فلامسنا الهضاب

وَترَاءت على شَواطئكِ عروس تتهادى --- كأمواجٍ تتداعى بدلال وتباهٍ وعُجاب
وينابيع تجري بزهو فتُغرّد وتُغنّيٍ --- كزقزقة طيرٍ يبحث عن طعامٍ وشراب

وبساتينكُ الغنَّاءُ تَرتديُ جلباباًأخضراً --- يَجُـوب فيهـا الطيـر مجيئـاً وذهــاب
ويعـبـق مـن روائحـكِ أَريـجٌ عاطــرٌ --- لونـهُ كوهـجِ نـارٍ أُوْقـِدَ مِنْ ثِـقــَاب

فقــتِ يوســف بصبــاه،جلالاً وحسنًا --- وتجَلٌيت فَكُنتِ كَمَلَكٍ وقـورٍ وَمُهـاب
ولقـد سـرقت مـن البـدور جمـالهـا --- فكنــت آيــةً مــا أُنــزلـت بكـتـاب

فحسبـت وكأَنّّني بُعثّـتُ فـي جنــة --- مــن جنــان الخلــد في يوم الحسأب
وتخيّلت حُـورَعِينٍ يُرافقُهّن ملائكة --- يتبخترنَّ وليس بينينا ستر وحجاب

ورأيت أَحبَّـة لي يتدافعـون لرؤيتي --- وهُـم في زَحمـةٍ ، فتَخطـو الرقـاب
وأَنّي قدمت إليهـم وبشوقٍ عانقتهم --- أَكـانَ هـذا وهــمٌ ويمضي كَســراب

آه، بيروت، رجعت إليكِ فلم أُصدّق --- أّهوَ حقيقة أّمْ حلمٌ مُخـادعٌ كَــذَّّاب
ربّي إنْ كان حقّاً، اجعلني أَصحو سرمداً --- وإنْ كان حلماً،دعني في سُبات أَحقاب
 « رجوع   الزوار: 495

تاريخ الاضافة: 26-10-2013

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
1 + 3 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

الحملة الأهلية لنصرة فلسطين نوّهت بحل أزمة البوابات الإلكترونية

«الأونروا» تحدد مصير خدمات اللاجئين بعد مؤتمر نيويورك ومقترحات بإغلاق المدارس

"الإحـصاء الفلسطيني": 43% من مجمل سكان الضفة والقطاع لاجئون

مبادرات تطوعية شبابية "رمضانية" في المخيمات الفلسطينية في لبنان

شاهد: البوابات الالكترونية في مخيم عين الحلوة عقاب جماعي

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :159230
[يتصفح الموقع حالياً [ 26
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013