.

عرض المقال :عرفاناً وتقديراً لشجاعته وفد من المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا ومؤتمر فلسطينيي أوروبا يزور ويكرّم الشاب أسامة خالد جودة

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

عرفاناً وتقديراً لشجاعته وفد من المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا ومؤتمر فلسطينيي أوروبا يزور ويكرّم الشاب أسامة خالد جودة

عرفاناً وتقديراً لشجاعته وفد من المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا ومؤتمر فلسطينيي أوروبا يزور ويكرّم الشاب أسامة خالد جودة

زار وفد من المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا ومؤتمر فلسطينيي أوروبا يتقدمه الأستاذ عادل عبدالله رئيس المجلس وأمين عام المؤتمر والمهندس هاني إبراهيم منزل الشاب أسامة خالد جودة والتقى عائلته وقدّم لهم التهنئة بسلامته بعد الحادثة الإرهابية والجريمة البشعة التي هزّت العاصمة فيينا ليلة الثلاثاء الفائت، والتي خاطر الشاب أسامة بنفسه خلالها لينقذ حياة ضابط شرطة نمساوي رغم إطلاق النار الكثيف في المكان وأجرى له بعض الإسعافات الأولية ونقله إلى سيارة الإسعاف بمساعدة شابين تركيين .
وعبّر الوفد للعائلة من خلال كلمة ألقاها الأستاذ عادل عبدالله عن فخره واعتزازه بسلوك ولدهم مؤكداً لهم أن هذا انعكاس للسجايا الحميدة التي تربى عليها أسامة وأنه بفعله الإنساني هذا أظهر السلوك الحضاري للشعب الفلسطيني والعربي والمسلم على حد سواء.
كما برهن للعالم أجمع بأن هذه هي الرسالة الحقيقية التي يحملها الدين الإسلامي الحنيف المبنية على الرحمة والمحبة للآخر والتسامح معه، وأن توقيت هذا العمل الإنساني والبطولي الرائع قد دحض كل المزاعم التي يسوقها البعض حول العرب والمسلمين، وأثبت للجميع كيف يتعاطى الوافد الجديد فلسطينياً كان أم عربياً أم مسلماً مع مجتمعه في الغرب، وأوصل المعنى الحقيقي والفهم الصحيح للاندماج مع أهل البلاد الأصليين بحسب ما شدّد عليه الأستاذ عادل عبدالله .
هذا ولم يستثني عبدالله في كلمته مافعله الشابان التركييان ووجه لهم رسالة شكر وتقدير في كلمته مشيراً إلى أن مساعدتهم التي قدموها دليل إجماع عربي ومسلم على رؤية واضحة وواحدة لمجتمعاتهم المضيفة في القارة الأوربية.
وفي ختام الزيارة قدّم الوفد درع تكريم وهدية رمزية حضرت بها فلسطين وتراثها للشاب وعائلته عرفاناً وتقديراً لشجاعته وبسالته.
وقد أثنت العائلة على هذه الزيارة وشكرت الوفد على تكريمه، واعتبرت ذلك مبادرة كريمة تدلل على حرص المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا ومؤتمر فلسطينيي أوروبا على أبناء الشعب الفلسطيني في المهجر، وتؤكد على متابعة شؤونهم على الصعد كافة وبمختلف الأوضاع.
كما تعبّر هذه الزيارة عن رؤية المؤسسات الفلسطينية في النمسا خاصة وعموم القارة الأوربية للصورة التي تود هذه المؤسسات أن يعطيها أبناء الشعب الفلسطيني والعربي والمسلم للمجتمعات التي يعيشون فيها وفقاً لما قاله والد الشاب أسامة جودة.
يذكر أن العمل الإنساني والنبيل الذي قام به الشاب أسامة خالد جودة قد لاقى صدى واسعاً في مختلف الأوساط الفلسطينية والعربية والمسلمة ونقلته وسائل الإعلام النمساوية وكتب عنه عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين والناشطين على مستوى العالم.
 « رجوع   الزوار: 106

تاريخ الاضافة: 12-11-2020

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
8 + 5 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

تداعيات «كورونا» على اللاجئين: 50% منهم في لبنان فقدوا وظائفهم

«الأونروا» تقرر الاستغناء عن معلمي برنامج الدعم نهاية العام الجاري

الأونروا: نحن على حافة الهاوية وليس لدينا التمويل اللازم

«ثابت» تعقد ندوة رقمية عن «وعد بلفور ونكبة اللجوء الفلسطيني... المسؤولية السياسية والقانونية»

بيان المفوض العام لـلأونــــروا، فــيـلــيـب لازاريــنــي

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :203845
[يتصفح الموقع حالياً [ 170
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013