.

عرض المقال :عضو كونغرس من أصول فلسطينية سورية يسعى لرئاسة أميركا

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

عضو كونغرس من أصول فلسطينية سورية يسعى لرئاسة أميركا


عندما وصل عطا الله عماش المهاجر الفلسطيني ابن مدينة بيت لحم إلى الأراضي الأميركية عام 1956 لم يتصور أن أحد أبنائه يوما ما سيسعى للوصول لمنصب رئاسة الولايات المتحدة.

 تزوج عطا الله من سيدة سورية تدعى ميمي عام 1974 وعقد قرانهما في دمشق، وبعد سنوات وتحديدا عام 1980 رزقا بابنهم جاستين.

نشأ جاستين في ولاية ميتشيغان، وتخرج من جامعتها المشهورة بشهادة عليا في الحقوق وعمل لبعض الوقت محاميا في شركة أسسها والده قبل أن يغير اتجاهه للعمل السياسي.

ومثل عماش الابن الدائرة الثالثة بولاية ميتشيغان في مجلس النواب منذ عام 2011، عندما كان أحد المرشحين المتشددين ممن تبنوا أفكار "حركة حزب الشاي" الجمهورية اليمينية.

 وأعيد انتخابه خمس مرات حتى انسحب من الحزب الجمهوري في يوليو/تموز 2019، بعدما صوت لصالح محاكمة الرئيس دونالد ترامب وطالب بعزله من منصبه، ثم انضم للحزب الليبريتاري  Libertarian Party  قبل أيام قليلة. وقبل يومين، أعلن عن تشكيل لجنة لبحث ترشحه للانتخابات الرئاسية على بطاقة هذا الحزب.

 ورغم انعدام فرص أي مرشح ثالث في الانتخابات الرئاسية، فإن عماش يمكنه التأثير في نتائج الانتخابات خاصة من خلال أصوات ولاية ميتشيغان المتأرجحة بين المرشحين الديمقراطي جو بايدن وترامب، وكان الأخير قد فاز بميتشيغان بفارق ضئيل بلغ أقل من عشرين ألف صوت بانتخابات عام 2016.

 وجدير بالذكر أن حاكم ولاية نيومكسيكو السابق جاري جونسون قد ترشح على بطاقة الحزب الليبريتاري بانتخابات عام 2016، وحصل على 4.5 ملايين صوت، أو ما يعادل 3.28% من الأصوات.

 بدأ عماش مساره المهني بالانضمام للحزب الجمهوري المتسق مع قناعاته الدينية والاجتماعية سواء فيما يتعلق بالإجهاض أو بحق حمل السلاح أو زواج المثليين.

مسألة الأصول

ولم يعتمد عماش على أصوله الفلسطينية في رحلته السياسية أو يبرزها، إلا أنه يشير دوما بفخر إلى أصول عائلته الفلسطينية والسورية.

 واضطر إلى تصحيح تغريدة أطلقتها عضو الكونغرس المسلمة إلهان عمر العام الماضي عندنا ذكرت أن النائبة رشيدة طليب تعد "أول أميركية فلسطينية تصل لمنصب نائب بالكونغرس"، فرد عماش بأنه يسبق رشيدة كونه "هو أول أميركي فلسطيني يصل للكونغرس".

 وصوت عماش لإدانة الرئيس ترامب بارتكاب جرائم يترتب عليها محاكمته من أجل عزله، كما انتقد الرئيس عندما صرح قبل أيام أن له "صلاحيات مطلقة" فيما يتعلق بإعادة فتح الاقتصاد.

 ويطالب النائب الساسة بالتجرد من التبعية للأحزاب وتحديد خياراتهم السياسية بناء على اتفاقها مع الدستور، وحجم استفادة أبناء دائرتهم من هذه السياسة أو تلك بعيدا عن مواقف الحزب.

 لكنه يتبنى مواقف متشددة من السياسات الاجتماعية، وهو معارض صارم للإجهاض ويدعم حق الحياة، ودفعه ذلك لدعم تشريعات تهدف لإلغاء عقوبة الإعدام على المستوى الفيدرالي. وبداية مساره السياسي عارض زواج المثليين قبل أن يغير موقفه لاحقا.

 ولا يعرف لعماش مواقف واضحة تجاه الصراع العربي الإسرائيلي، إلا أن تنشئته السياسية وتقربه من رون بول (عضو الكونغرس السابق من ولايته المعروف بمواقفه الحادة من إسرائيل) تدفع البعض للاعتقاد أنه يناصر الحقوق الفلسطينية لكنه لا يعبر عن ذلك بسبب حسابات الانتخابات.

 وفيما يتعلق بقضايا الشرق الأوسط، فقد برز اسم عماش ضمن عدد من أعضاء مجلس النواب المعارضين لقرار ترامب استخدام سلطة الطوارئ للمضي قدما في بيع أسلحة للسعودية والإمارات. كما قدم مشروع قرار يرفض 22 صفقة بيع أسلحة لكل من أبو ظبي والرياض في حربهما المستمرة على اليمن.

المصدر : الجزيرة
 « رجوع   الزوار: 244

تاريخ الاضافة: 11-05-2020

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
2 + 3 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

اطلاق مشروع مرصد المرأة الفلسطينية

مصممة أزياء فلسطينية في التصفيات النهائية لأفضل العرب في العالم 2020

«ثابت»: الفلسطينيون غير راضين عن أداء الأونروا في ظل جائحة كورونا

احترافٌ يرسم طريقها نحو هوليوود.. "فرح غازي" جعلت من وجهها لوحةً بألوان الـMakeup

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب "المثقف الفلسطيني ورهانات الحداثة (1908 – 1948)"؛ تأليف ماهر الشريف.

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :200444
[يتصفح الموقع حالياً [ 141
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013