.

عرض المقال :"الإحـصاء الفلسطيني": 43% من مجمل سكان الضفة والقطاع لاجئون

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

"الإحـصاء الفلسطيني": 43% من مجمل سكان الضفة والقطاع لاجئون


ذكر "الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني" في رام الله، أن بيانات عام 2017 تشير إلى أن نسبة السكان اللاجئين بلغت 42.5% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين فى الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث أن 26.6% من السكان فى الضفة هم لاجئون، فى حين بلغت نسبة اللاجئين فى قطاع غزة 66.2%.

وأضاف الجهاز - فى تقرير صادر اليوم الأربعاء بمناسبة اليوم العالمى للاجئين - أن أحداث نكبة فلسطين (عام 48) وما تلاها من عمليات التهجير شكلت مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، حيث تم تدمير وطرد لشعب بكامله وإحلال جماعات وأفراد من شتى بقاع العالم مكانه، وتشريد ما يربو عن 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون فى فلسطين التاريخية عام 1948 فى 1300 قرية ومدينة فلسطينية.

وأشار إلى صدور عدة تقديرات رسمية حول أعداد اللاجئين الفلسطينيين عشية حرب عام 1948 من مصادر مختلفة، إلا أن الأمم المتحدة لها تقديرين: الأول يشير إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين بلغ نحو 726 ألف لاجئ وذلك بناء على تقديرات عام 1949، والثانى 957 ألف لاجئ بناءً على تقديرات عام 1950.

ومن أبرز ما جاء فى تقرير (الإحصاء الفلسطيني) أن هناك 5.9 مليون لاجئ مسجل فى وكالة الغوث (الأونروا) والتى تشير سجلاتها إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها بلغ نحو 5.9 مليون لاجئ وهذه الأرقام تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين، وقد شكل اللاجئون الفلسطينيون المقيمون فى الضفة الغربية والمسجلون لدى وكالة الغوث فى عام 2017 ما نسبته 17.0% من إجمالي اللاجئين المسجلين لدى الوكالة مقابل 24.4% فى قطاع غزة.

أما على مستوى الدول العربية، فقد بلغت نسبة اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الغوث فى الأردن 39.0% من إجمالى اللاجئين الفلسطينيين فى حين بلغت النسبة فى لبنان 9.1% وفي سوريا 10.5% .

وعن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين فى (الأراضي المحتلة عام 67)، فيمتاز اللاجئون الفلسطينيون بأنهم مجتمع فتي، حيث بلغت نسبة الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 15 عاما 39.9% من إجمالي السكان أي بنسبة 39.3% من إجمالي اللاجئين، بينما بلغت النسبة لغير اللاجئين 38.6% من إجمالي غير اللاجئين، وبلغت نسبة كبار السن (60 عاما فأكثر) اللاجئين 4.9% من إجمالي اللاجئين فى حين بلغت لغير اللاجئين 5.0% من إجمالي غير اللاجئين.

وقال الجهاز "إن اللاجئات الفلسطينيات المقيمات فى (الأراضي المحتلة عام 67) أكثر خصوبة، حيث بلغ متوسط عدد الأبناء الذين سبق إنجابهم للنساء اللواتى سبق لهن الزواج 4.4 مولود، في حين بلغ هذا المتوسط حسب حالة اللجوء 4.5 للنساء اللاجئات مقابل 4.3 مولود للنساء غير اللاجئات".

وأوضح أنه بالاستناد إلى بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت عام 2017، فإن 6.8% من اللاجئين الفلسطينيين يعانون من إعاقة أو صعوبة مقارنة بـ5.1% بين غير اللاجئين، وحول أنواع الإعاقات بين اللاجئين وغير اللاجئين، تبين أن نسبة الأفراد الذين يعانون من إعاقة/ صعوبة فى النظر ترتفع بين اللاجئين مقارنة بغير اللاجئين إذ بلغت 3.1% و2.3% على التوالي، فى حين بلغت نسبة الأفراد الذين يعانون من إعاقة/ صعوبة فى الحركة بين اللاجئين 3.5% مقابل 2.5% بين غير اللاجئين.

وأشار الجهاز - وفقا للتقرير- إلى أن حوالي 39% من الأفراد اللاجئين فقراء، حيث بلغت نسبة الفقر بين اللاجئين 38.5% وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري، بينما بلغت هذه النسبة للأفراد غير اللاجئين 22.3%.. أما الفقراء وفقا لخط الفقر المدقع، فقد بلغت نسبة الأفراد اللاجئين الذين عانوا من الفقر المدقع 23.0% بينما بلغت نسبة الأفراد غير اللاجئين الذين عانوا الفقر المدقع 12.2%.

وعن انخفاض معدلات المشاركة فى القوى العاملة، أظهرت نتائج مسح القوى العاملة لعام 2017 بأن نسبة المشاركة فى القوى العاملة بلغت 45.3% بواقع 45.2% بين اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم (15 عاما فأكثر) المقيمين فى (الفة والقطاع) مقابل 45.3% لدى غير اللاجئين، وعن معدلات البطالة بين اللاجئين.. تشير البيانات إلى ارتفاع هذه المعدلات ووجود فرق واضح فى معدلات البطالة بين اللاجئين وغير اللاجئين، إذ وصل معدل البطالة بين اللاجئين إلى 34.7% مقابل 22.8% بين غير اللاجئين.

وأشار الجهاز إلى أن ثلث اللاجئين يعملون كمتخصصين وفنيين، حيث أنه خلال عام 2017 تعد مهن (الفنيون والمتخصصون والمساعدون والكتبة) هى المهن الأكثر استيعابا للاجئين حيث بلغت نسبة العاملين فيها من بين اللاجئين العاملين 32.8% مقابل 22.4% بين العاملين غير اللاجئين، كما شكلت مهن (المشرعين وموظفي إدارة العليا) النسبة الأدنى لكل من اللاجئين وغير اللاجئين على حد سواء بنسبة 2.9% بين اللاجئين العاملين مقابل 4.3% لغير اللاجئين العاملين.

وأشارت النتائج إلى أن نسبة العاملين الذين يعملون فى الضفة الغربية من بين الأفراد المشاركين فى القوى العاملة (15 عاما فأكثر) لذات الفترة بلغت 57.6% بتفاوت واضح حسب حالة اللجوء، إذ بلغت نسبة العاملين من اللاجئين 40.3% فى حين بلغت لغير اللاجئين 67.9%، فى المقابل بلغت نسبة العاملين فى قطاع غزة للاجئين حوالي 52.3% مقابل 15.8% لغير اللاجئين، وبلغت نسبة العاملين (داخل الخط الأخضر) والمستعمرات 13.0% فبلغت للاجئين 7.4% مقابل 16.3% لغير اللاجئين.

وعن ارتفاع نسبة التحصيل العلمي بين اللاجئين، فقد بلغت نسبة الأمية بين اللاجئين الفلسطينيين (15 عاما فأكثر) 3.0% فى حين بلغت لغير اللاجئين 3.6%، كما ارتفعت نسبة اللاجئين الفلسطينيين (15 عاما فأكثر) الحاصلين على درجة البكالوريوس فأعلى فبلغت 18.1% من مجمل اللاجئين (15 عاما فأكثر) فى حين بلغت لغير اللاجئين 16.6% .
 « رجوع   الزوار: 43

تاريخ الاضافة: 21-06-2018

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
8 + 8 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

خطة أمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينية في لبنان

شمالي: خدمات "الأونروا" معرّضة للخطر هذا العام

اتحاد موظفي "أونروا": يجب على وكالة الغوث القيام بدورها القانوني والأخلاقي

"الأونروا" تحاول فرض سياسة الأمر الواقع على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج .. انطلاقة جديدة

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :159981
[يتصفح الموقع حالياً [ 37
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013