.

عرض المقال :مرج الزهور... انتفاضة العودة

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

مرج الزهور... انتفاضة العودة

http://www.paltimes.net/data/uploads/6850_1.jpg

من بين الام والاب والزوجة والابناء والاهل والاقارب , من دفء المنزل في فصل الشتاء , اختطفت من بين كل هؤلاء , على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي, قد يظن البعض انه السجن كما ظننت انا في البداية , ولكن هذه المرة الى مكان اخر لم اتوقعه ابدا !. المكان هو مرج الزهور , التاريخ 17/12/1992 , هذا المكان ليس اسما لسجن , كسجن النقب والسبع والرملة , وانما النفي والابعاد الى جنوب لبنان , من هناك كانت البداية ....
انهم مبعدوا مرج الزهور , العدد 400 مبعد من ابناء الشعب الفلسطيني , انهم ابناء الجهاد والمقاومة من حركة حماس والجهاد الاسلامي , بل قل قادة الجهاد والمقاومة على ارض فلسطين , وليس ذلك فحسب , انهم زهرة فلسطين وخيرة رجالها , الذين رفضوا الخضوع والذل للاحتلال الصهيوني , لعدم قبولهم لكل المؤامرات والاتفاقيات المسماة ب"اتفاقيات التسوية" .
اراد المحتل التخلص منهم ...؟ لانهم حجر العثرة الذي وقف في وجه مخططاته الرامية لاستكمال تصفية القضية , اراد اجتثاثهم من ارضهم والتخلص منهم , ليتسنى له ان يقضي على ما بقي من ارض فلسطين , وان يعاقب كل من يفكر في تحدية ويقاوم مخططاته ومؤامراته الرامية لتهجير اهلها منها , وان يسكت كل صوت يدافع عن بقائه وارضه وكرامته , الاحتلال بهذا التصرف الهمجي والارهابي ظن انه يقنع شعبه انه تخلص من كل من يهدد امنهم وبقائهم وانه تخلص واستراح من المقاومة للابد .
فكانت "انتفاضة العودة" بجانب اختها انتفاضة الحجارة , فتح الاحتلال على نفسه بها حرب جديدة من نوع اخر لم يفكر فيها او يعهدها من قبل , انتفضت ارض فلسطين في وجه المحتل , وزادت ضربات المقاومة على اختلاف صورها واشكالها ومجالاتها حتى داخل الارض المحتلة عام 48 , بالاضافة الى المبعدين الذين استخدموا كافت الوسائل المتاحة لديهم للمقاومة من ابعادهم وفضح ممارسات المحتل ومخططاته الرامية لانهاء القضية في ظل الخذلان والصمت العربي والتامر الدولي والانحياز للجانب الاسرائييلي , استغل المبعدون كل اشكال المقاومة من الاضراب والمسيرات والهتافات والشعارات والخطب وحتى رشق الاحتلال بالحجارة واشعال الاطارات وكان اشدها واخطرها الحرب الاعلامية التي فضحت المحتل وممارساته على الصعيد الدولي التى وضعت المحتل في مازق دولي ليس له مثيل .
لقد انتصر المبعدون على الاحتلال بل وعلى الارادة العالمية المنحازة لاسرائيل وذلك من خلال الصبر والثبات والتوحد والتحدي والارادة الصلبة ومن ثم الاصرار على مواجهة المحتل وعدم القبول بقراراته مهما كانت .
اثبتت هذه الانتفاضة ان المحتل لا شيء امام ارادة الشعب الفلسطيني في مواصلة بقائه على ارضه وصد المحتل وفضح ممارساته وثباته على حقوقه حتى تحرير كل فلسطين .
كان الابعاد تجربة مهمة في صفحة النضال والجهاد والمقاومة الفلسطينية , اكد ان المقاومة الفلسطينية قادرة على ردع الاحتلال ووهزيمته والانتصار علية وذلك بوحدة الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجدهم في العالم على مقارعة ومقاومة المحتل واجباره على الاندحار والخروج من ارض فلسطين وايضا الثبات على الحقوق الفلسطينية وعدم التفريط بها ووقف المفاوضات العبثية وعدم الاعتراف بالاتفاقيات الاستسلامية " اتفاقيات التسوية " مع المحتل والعمل على اطلاق انتفاضة العودة لكافة مبعدي ومهجري ولاجئي فلسطين في العالم للعودة الى وطنهم وارضهم واخيرا الحرب الاعلامية التي تفضح كافة ممارسات المحتل وتنقل صوت الشعب الفلسطيني للعالم بانا نريد العودة .
 « رجوع   الزوار: 1353

تاريخ الاضافة: 25-12-2010

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
3 + 1 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

أزمات مضاعفة في المخيمات الفلسطينية بلبنان.. البطالة بين اللاجئين قاربت 90 %

مرضى الثلاسيميا في مخيم برج الشمالي230 إصابة و5 وفيات بالثلاسيميا وبلا دواء منذ ثلاثة أشهر

شناعة: 60% من المصابين الفلسطينيين بكورونا خارج المخيمات

اطلاق مشروع مرصد المرأة الفلسطينية

مصممة أزياء فلسطينية في التصفيات النهائية لأفضل العرب في العالم 2020

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :201697
[يتصفح الموقع حالياً [ 132
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013