.

عرض المقال :هَتَفَتْ سَلاماً يا صَفَد

  الصفحة الرئيسية » ركـن المقالات

هَتَفَتْ سَلاماً يا صَفَد

http://www.alarab.net/pics/1/ramla050705_a.jpg
هَتَفَتْ سَلاماً يا صَفَد
  "إلى الزّيزفونة الصَّفَدِيَّةِ التي أَوْحت لي بهذه القصيدة.... إلى أُمِّي"
 د. أحمد  الريماوي*
هَلْ تَبْحَثِينَ عن اشْتِعالاتِ المُهَجْ؟
هَلْ تَسْـأَلِينَ عن ابْتِهالاتِ الفَرَجْ؟
عَنْ لَوْحَةٍ كَنْعانُ طَرَّزَها على زِنْدِ الجَلَدْ
هلْ تَبْحَثِينَ عن المَدَدْ؟
عَنْ نَبْضِ وَمْضٍ قد وَهَجْ
يَحْكِي الحِكايَةَ للأُلَى...
فَتَضُمُّهُ "أُمُّ الوَلَدْ"
تَحْكِي حِكايَةَ مَنْ نَهَجْ...
دَرْبَ العُلا
تَحْكِي
 حِكايَةَ مَنْ وَلَجْ...
حِمَمَ الحُجَجْ
شِعْرِي على مَتْنِ البُراقِ الأَبْجَدِيِّ لَها عَرَجْ
فَأَنارَ بالعَزْفِ الجُدَدْ
"أُمُّ الوَلَدْ"....
تَحْكِي حِكايَةَ مَنْ نَهَدْ
تَحْكِي حِكايَةَ مَنْ صَمَدْ
في سَجْنِ عَكَّا ... ما ارْتَعَدْ
مَنْ سِرُّهُ أَبْكَى الحَجَرْ
مَرْحَى حِجازِي ما انْتَظَرْ
أَنْ يَعْتَلِي مَتْنَ الخَطَرْ
ضَمَّتْهُ عَكَّا فابْتَهَجْ
وَدَماؤُهُ أَزْكَى وأَزْكى مِنْ رَياحِينِ العِبَرْ
جادَتْ بِهِ يَوْماً "صَفَتْ"
مَرْحَى "صَفَتْ"
رَغْمَ المَواجِعِ ما بَكَتْ
رَغْمَ الفَواجِعِ ما انْحَنَتْ
"صَفَتُ" ارْتَقَتْ مَوْجَ العَنَتْ
وَتَحَصَّنَتْ بِفَوارِسِ القَلْعَةْ
تَحْكِي لَنا مَجْداً عَمَرْ
في حَوْزَةِ الظاهِرْ عُمَرْ
بَرَقَتْ على خَدِّ المُنَى دَمْعَةْ
لَمَّا انْجَلَتْ عَنْ غاصِبِ الشِّرْعَةْ
لَمَّا رَوَتْ عَنْ خَانِقِ الشَّمْعَةْ
عَنْ سَالِب المُتْعَةْ...
مِمَّنْ يَؤُمُّ جَمالَها وجَلالَها
في الصَّيْفِ مِنْ أَهْلِ الحَضَرْ
هَلْ تَبْحَثِينَ عَنْ الأَثَرْ؟
عَنْ رَوْعَةِ الرَّوْعَةْ؟
عَنْ خِدْعَةٍ...خِدْعَةْ
 ما سَجَّلَتْ عَنْها السِّيَر
قَسَماً بِمَنْ فَطَرَ البَلَدْ
وبِوالِدٍ وبِما وَلَدْ
أَنِّي عَلَى جَمْرِ الكَمَدْ
ما هَمَّنِي رَصَدُ الرَّصَدْ
ما هَمَّنِي حَسَدُ الحَسَدْ
ما هَمَّنِي أَلَمُ الجَسَدْ
هُوَ في مُحِيطِ النَّصْرِ لَيْسَ سِوَى الزَّبَدْ
هَلْ تَبْحَثِينَ عَن السَّبَبْ؟
هَلْ تَسْأَلِينَ عَن الأَرَبْ؟
صَمْتِي رَعَدْ
بَوْحِي زَرَدْ
وَحْيِي كَتَبْ:
مَرْحَى لَها... لِحَمامِها الزَّاجِلْ
سَحَراً تَجَمَّعَ حَوْلَ عَيْنِ التِّينَةِ، انْتَشَرَ المَساءُ على الجداوِلِ
حَطَّ عَيْنَ الحَقِّ...عَيْنَ الحاصِل، الْتَحَفَ الشَّجَرْ
هَلْ تَبْحَثِينَ عَن الدُّرَرْ؟
قَلْبِي بِمِنْجَلِ صَبْرِهِ جَهْراً حَصَدْ...
حَقْلَ الفِدَى قَبْلَ الظَّهِيرَةِ وانْفَرَدْ
سِيزِيفُ إِصْرارٌ صَعَدْ...
قِمَمَ التَّحَرُّرِ في الخَلَدْ
قَسَماً بِمَنْ فَطَرَ البَلَدْ
وَبِواجِدٍ وَبِما وَجَدْ
أَحَدٌ... أَحَدْ
قَسَماً بِمَنْ عَمَرَ البَلَدْ
وَبِعابِدٍ وَبِمن عَبَدْ
فَرْدٌ صَمَدْ
أَنا لا أَحَدْ
مِثْلِي اعْتَمَدْ
عَزْفَ الوَتَر
قَسَماً بِمَنْ أَرْسَى العَمَدْ
ما هَمَّنِي نَفْثُ العُقَدْ
أَحْسُو الأَسَى...
 أَحْسُو الكَمَدْ
وعَلَى صَدَى "يا مِيجَنا" قَلْبِي وَعَدْ:
أَنْ يُشْعِلَ الدُّنْيا "عَتابا" لِلأَبَدْ
لِعُيُونِ مَنْ قَلْبي على أَعْتابِها شَوْقاً سَجَدْ
لِعُيُونِ مَنْ فِكْرِي على أَسْوارِها وَجْداً هَجَدْ
رُوحِي عَلَى كَنْعانِها هَتَفَتْ لِجَرْمَقِها سَلاماً يا صَفَدْ
***
---------------------------
*شاعر وباحث وسياسي، رئيس الهيئة الإداريةلاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين بالسعودية، عضو اتحاد المؤرخين العرب، عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب، عضو الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب، منظمة شعراء بلا حدود.
 « رجوع   الزوار: 1447

تاريخ الاضافة: 18-12-2010

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
4 + 6 = أدخل الناتج

.

جديد قسم ركـن المقالات

أزمات مضاعفة في المخيمات الفلسطينية بلبنان.. البطالة بين اللاجئين قاربت 90 %

مرضى الثلاسيميا في مخيم برج الشمالي230 إصابة و5 وفيات بالثلاسيميا وبلا دواء منذ ثلاثة أشهر

شناعة: 60% من المصابين الفلسطينيين بكورونا خارج المخيمات

اطلاق مشروع مرصد المرأة الفلسطينية

مصممة أزياء فلسطينية في التصفيات النهائية لأفضل العرب في العالم 2020

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :201697
[يتصفح الموقع حالياً [ 132
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013