.

عرض الخبر :الموتُ بابٌ وكل النّاسِ داخلهُ، يا ليتَ شعري بعدَ الموتِ ما الدارُ

  الصفحة الرئيسية » أخبار الرابطة

الموتُ بابٌ وكل النّاسِ داخلهُ، يا ليتَ شعري بعدَ الموتِ ما الدارُ

الموتُ بابٌ وكل النّاسِ داخلهُ، يا ليتَ شعري بعدَ الموتِ ما الدارُ



تتقدم رابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان، من الزميل ظافر شناعة الموظف في عيادة الأنروا – عين الحلوة - بأحر التعازي بوفاة والده. سائلين المولى عزّ وجل للفقيد الغالي الرحمة والغفران ودخول الجنان، ولأهله الصبر والسلوان. وأنْ يبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله، وأنْ يجعل قبره روضةً من رياض الجنّة. إنّه وليّ ذلكَ والقادرُ عليه.

 « رجوع   الزوار: 1017

تاريخ الاضافة: 21-04-2010

.

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
7 + 9 = أدخل الناتج

.

جديد قسم أخبار الرابطة

رحمه الله تعالى

رحمه الله تعالى

رحمه الله تعالى

رحمها الله تعالى

زيارة تهنئة

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :166425
[يتصفح الموقع حالياً [ 102
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013