عدد الزوار : 6946       عدد مقابلات : 217       عدد الاقسام : 0
.

ركن المقابلات

 عبد اللطيف زغلول شاعر وأديب فلسطيني راحل

الشعر تفريغ لأحاسيس ومشاعر وانفعالات على وريقات بيضاء، تزهر عقودا من الكلمات تسبح في بحور شعرية لها أوزانها وقوافيها ولون من العاطفة يُسبغ عليها. نبذة من سيرته الذاتية / قراءة انطباعية في ديوانه نفح الذكرى/ قراءة في سمات فضائه الشعري / مقتطفات من شهادات أدبية عنه بأقلام كتّاب فلسطينيين وعرب / مختارات من قصائده

 ياسر قدورة: حملة هوية تعمل على تعزيز الشعور الوطني في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم

ظل شهر أيار من كل عام محطة يتوقف عندها الشعب الفلسطيني لاستعادة ذكرى نكبة 1948 التي خلفت مئات الشهداء والجرحى ومئات آلاف اللاجئين الذين شُردوا من أرضهم، ونهبت ثرواتهم ودمرت قراهم وبيوتهم. ولكن شهر أيار قد تحول في السنوات الأخيرة إلى موسم يجدد فيه الشعب الفلسطيني إيمانه بحق العودة، ويعزز فيه انتماءه إلى فلسطين أرضاً وتاريخاً وقضية.

 حوار مع الأديب أسامة العيسة

عترف الأديب الفلسطيني أسامة العيسة صاحب رواية (المسكوبية ”فصول من سيرة العذاب”) أنه يشعر بالتقصير، وبالعجز، ويسأل نفسه دائما كيف يمكن أن يكتب مثلا عن صديقه عيسى عبد ربه الذي دخل عامه التاسع والعشرين في السجون.. 29 عاما لم يرَ فيها السماء كاملة، وإنما عبر الشبك، رآها مقسمة، مكعبات، مثل قطع حلوى البقلاوة.

 الحضور الاخير

هو الحاج أمين حسين قاسم في التسعينيات من عمره من بلدة صفوريه قضاء الناصره \"فلسطين\"......توفي الحاج امين في شهر رمضان 2011 تاركا وراءه سبحته و كرسيه النقال الذي كان ينقل به من بيته إلى سوق الخضار ليستقر على مدخل أحد الأزقة المطلة على السوق في مشهد يتكرر يومياً

 رئيس المبادرة الأوروبية أمين أبوراشد: الجدار والمستوطنات.. جحيم لا يطاق

قرت \"إسرائيل” قبل زهاء عقد الشروع في بناء جدار ادعت أنه لحماية سكان الكيان، وتبين فيما بعد وهن حجتها تلك، حيث التهم البناء الأراضي الفلسطينية وتوغل فيها مقتطعاً مئات الآلاف من الدونمات التابعة لمناطق الضفة الغربية، وعزل عشرات القرى الفلسطينية عن بعضها بعضاً، كما دمر الآبار الارتوازية وشبكات الري مفقداً الفلسطينيين 18% من المياه التي تصل إليهم بحسب اتفاقيات أوسلو،

 د. محمد ياسر عمرو: نسعى لتحقيق منظومة متكاملة من الأهداف من دبلوم دراسات اللاجئين

قيل قديماً (السيف أصدق أنباء من الكتب)، وأمّا اليوم فلا يقلّ الجهاد بالعلم والمعرفة والإعلام أهميةً عن الجهاد بالسلاح، لذلك فإننا في الموقع الإلكتروني لهيئة علماء فلسطين في الخارج نحاول إيصال صوت العلم والعلماء، وقد أُعجبنا بالجهود الطيبة التي تقوم بها أكاديمية دراسات اللاجئين، فأحببنا إجراء هذا اللقاء مع مدير الأكاديمية د. محمد ياسر عمرو للتعريف بها

 أم وسام قاسم «هدية زيد».. إبداع رغم وخز الإبر

بحثنا عن أنموذج من الأمهات زرعت وروداً وسط أشواك المآسي فأزهر بستانها ثماراً يافعة بعد أن روته بدل الدموع والآهات إرادة وإصرارا وجهدا حثيثا وشذّبت أطرافه قبل أن يلحقها يبس الحرمان مغذية جذوره بحبيبات من النور والأمل، حتى إذا سألتَ جيرانه أجابوك بثقة العارفين إن أردت أن تتعرّف على أمّ ربّت وعلّمت وصبرت ونالت ما إلك إلاّ \"أم وسام\"، قصدناها في مشغل الخياطة حيث تعمل وعُدنا إليكم بثوب من المعاني الرائعة مطرّز بتجارب كثيرة تفوح منه رائحة الصبر والأمل بمستقبل مشرق

 رحيل سميح مرعي وفي قلبه غصة

رحل سميح احمد مرعي وفي عينيه حلم وفي قلبه غصه.. مات سميح وترك وراءه حلما لطالما راوده في آخر سنين حياته بأن يرى منزله الآيل للسقوط والخراب بجدرانه التي ترسم بتشققاتها لوحة تختصر كل المعاناة اليوميه ان يراه جميلا مثل بيوت كل الناس.. انتظر سميح بشوق ولهفه كبيرين هذا اليوم لكن الاجل كان اسرع

 من مخيم البرج الشمالي: شهود النكبة.. ذاكرة الأرض واللجوء

في خطوة هي الثانية من نوعها في أقل من أسبوع، نظم المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية (هوية) رحلة لشهود النكبة ولكن من المقيمين في مخيم برج الشمالي هذه المرة، إلى نهر القاسمية في جنوب لبنان

 الصالح لـ»الشاهد«: المارد الإعلامي اليوم سلطة أولى وليس رابعة

قال مذيع قناة القدس الفضائية الاعلامي علاء الصالح في حواره مع »الشاهد« ان الاعلام يمتلك كل مفاتيح القرار الذي ترتكز عليه المجتمعات في تنميتها وتطورها وسعيها نحو الأفضل، ومدى قدراتهم في قيادة المواقع والمراكز المهمة في الحياة الخاصة والعامة. وأضاف: هناك اعلام يبني واخر يهدم، وإعلام يقود ثورة!

 الطلاب الفلسطينيون في منطقة صور: نماذج تفوق مشرفة

يعتبر الواقع التربوي للاجئين الفلسطينيين من اكثر الامور صعوبة التي يعاني منها هؤلاء، رغم ان الاضواء لا تسلط على هذا الواقع بشكل كاف. ولا ينال الطالب الفلسطيني حقه في التعلم بشكل صحيح حيث تلعب جملة من العوامل المحيطة دوراً بالغاً في التأثير السلبي على هذا الحق

 مجزرة تل الزعتر... جريمة في حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات

الفلسطينيون ..عقود من التهجير والتطهير والتنكيل والمحاصرة .. في الداخل وفي مخيمات الشتات.. مرة بيد الصهاينة ومرة بيد أنظمة متصهينة

 شهداء مسيرة العودة

فمع حلول الخامس عشر من أيار تختلط المشاعر وتزدحم الأحاسيس والتي اقل ما يقال عنها أنها صادقة، وبعد مرور عام تبقى ذكراهم طود شامخ وسفر خلود وعنوان تضحية، أوصاف ليست بعيدة عنهما لكنها لن تفي حقهما فاللسان يعجز والكلمات تخجل والأقلام ترتعش وتتلعثم المعاني.

 هوية: توثيق لتأكيد حق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى وطنه

بدأ المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية (هوية) كفكرة في العام 2008، في الذكرى السنوية الـ 60 للنكبة، عندما أنجز أحد الناشطين شجرة عائلته، واقترح أن تتم مدارسة إمكانية الإستفادة من الشجرة في توثيق حق هذه العائلة بالعودة إلى فلسطين.. وبالفعل كانت دراسة الفكرة من باب البحث عن مدخل جديد لتأكيد حق الشعب الفلسطيني بفلسطين

 صور مجزرة صبرا وشاتيلا بعد ثلاثين عاماً: قصص مجهولة.. معلومة

رائحة مئات الجثث المكدسة في الشوارع، خفّت.. لكنها لم تختف. رائحة البقايا البشرية لرجال ونساء وأطفال، راكدة في نفوس أحياء نجوا، إنما لا تخرج من عشرات الصور التي تؤرخ الأيام الأربعة الحزينة.

 لقاء مع الطالبة المتفوقة هناء مرعي: لدعم التعليم الجامعي للطلاب الفلسطينيين في لبنان

جميل أن يكون الإنسان طموحاً وأن يرتقي بنفسه حتى يصبح إنساناً ناجحاً ورائعاً وجميل ان يحتضن الانسان طموحه ويحصنه ويعمل حتى يكرسه واقعاً حقيقياً ...

 تعرفوا على النحات الفلسطيني الكبير سعيد أبو هواش...!

سعيد جابر محمد ابو هواش من مواليد حيفا عام 1939،(وادي رمشقميا - محطة الكرمل) فنان مثقف جدا في التاريخ والفن العالمي... ومطلع على العديد من الحضارات القديمة والأساطير والحكايات والرموز التاريخية... أحب الفنون بكل أنواعها

 لقاء مع الشاعر الفلسطيني عثمان حسين

قول الشاعر عثمان حسين: كان الأعشى أول من وقف في طريقي، ومن خلاله تعرفت إلى المعلقات الجاهلية، أما أمل دنقل فقد أعاد صياغة مفهومي للشعر، حيث وضعني على حافة الهاوية، وتركني إلى مصيري. وعن ربطه بين الجمالي في الشعر والأدب والقضية الفلسطينية يقول في حوار مع \"مؤسسة فلسطين للثقافة\": أن الشاعر يكون أكثر التزاما بعدالة قضيته حين يقدم نصا شعريا جميلا وخالدا بعيدا عن التيمة التي يناقشها هذا النص. لافتا أنه في عقود سابقة كان الموضوع

 أبو أديب عمايري: لا عودة إلا بوحدة الشعب الفلسطيني

يا سلالة الفاتح، يا أبناء العرب الكرام، إن عدوكم عدو يضمر لدياركم الدمار ولبلاد العرب الخراب ولحريتكم القتل ولمدنيتكم الفناء. أطلقوا رصاص بنادقكم وصوبوا فوّهات مدافعكم ولا تخشوه»

 لقاء مع الروائي الفلسطيني عيسى قواسمي

يقول الروائي عيسى قواسمي عن الأسئلة التي يطرحها في رواياته \" هي أسئلة تصب في نهر الواقع ذاته لمدن ملت نعاسها الأبدي وبدأت التمرد على غفوتها ﻷن أحلامها أصبحت مختزلة وقياداتها ما انفكت تبحث عن حلول وهمية\".. ويضيف في لقاء مع \"مؤسسة فلسطين للثقافة

[ السابق ] [ 1 ] ..... [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] [ 6 ] [ 7 ] [ 8 ] ..... [ 10 ] [ 11 ] [ التالي ]

القائمة الرئيسية

التاريخ - الساعة

Analog flash clock widget

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

عدد الزوار

انت الزائر :147361
[يتصفح الموقع حالياً [ 61
تفاصيل المتواجدون

فلسطيننا

رام الله

حطين

مدينة القدس ... مدينة السلام

فلسطين الوطن

تصميم حسام جمعة - 70789647 | سكربت المكتبة الإسلامية 5.2

 

جميع الحقوق محفوظة لرابطة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ©2013